منتدى تعليمي تثقيفي وترفيهي. يهتم بكل ما يتعلق بدروس التعليم الثانوي العام والتكنولوجي.

    العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر

    شاطر

    العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر

    مُساهمة  محمد عبد السلام في الإثنين 15 مارس 2010, 1:15 am


    المـــادة:تـاريـــخ المستوى: الثالثة جميع الشعـب
    الوحـدة(3): تطور العالم الثالث ما بين 1945 ـ 1989.
    الوضعية(1): العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركـات التحـــرر.

    I - أساليب وخصائص التحرر:
    1- الحركة التحررية في الهند الصينية: عرفت هذه المنطقة زيادة في نشاط الحركة التحررية بتأسيس الفيات منه بقيادة هوشي منه1941، وبعد الحرب ع2 اندلعت الثورة الفيتنامية ضد فرنسا في نوفمبر1946م، مستعملة حرب العصابات أول الأمر، وبدعم الصين والسوفيات لها1949 أصبحت أكثر قوة وتنظيماً أهم معاركها "ديان بيانفو ماي1954", انتهت بمؤتمر جنيف 20/07/1954م الذي أنهى الوجود الاستعماري بالمنطقة. غير أن الو.م.أ لم يرضها القرار, فعملت على تطبيق سياسة ملء الفراغ في المنطقة بتدعيم النظام الرأسمالي في جنوب الفيتنام(سايغون) ثم التدخل العسكري في الفيتنام, غير أنها لقيت مواجهة شديدة ابتداءً من1960 إلى1975.
    2- الحركة التحررية في الهند: تعد الحركة التحررية في الهند من أبرز حركات التحرر في العالم لتميزها دون غيرها بأسلوب الكفاح السلمي الذي تبناه المهاتما غاندي والذي اعتمد في مقاومته على التوعية وتوحيد الصفوف خلال عقد العشرينات ثم المقاطعة الاقتصادية مطلع الثلاثينات، وأمام تجاهل بريطانيا لمطالبه مطلع الأربعينات لجأ إلى الضغط عليها بالدعوة إلى الإضراب عن الجماعي عن الطعام والعصيان المدني وعدم دفع الضرائب ... إلى أن خضعت بريطانيا لإرادة الهنود عام 1947م وانشطرت بعد استقلالها إلى: الهند, باكستان، بنغلاداش.
    3- الثورة الجزائرية 1954م – 1962م: اعتمدت الجزائر في مواجهتها للوجود الفرنسي الاستعماري، أسلوبين الأول سياسي تجسد في ميلاد "جبهة التحرير الوطني" والثاني عسكري تجسد في "جيش التحرير الوطني" فنسقت الجزائر بين الأسلوبين خلال ثورتها معتمدة حرب العصابات و...
    وقد احتلت الثورة الجزائرية مكانة مرموقة على الساحة الدولية بإثباتها مجموعة من الحقائق نذكر منها:
    - أول الثورات التي أفشلت السياسة الاستيطانية الأوربية.
    - نجاحها في أثبات مبدأ "ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة"
    - مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة التحرير وتخلصها من قيود الاستعمار.
    - تميز موقفها الخارجي بمناصرة حركات التحرر والقضايا العادلة...
    4- الثورة المصرية 23/07/1952م :قادها مجموعة من ضباط الجيش المصري "الأحرار" بقيادة اللواء محمد نجيب ضد النظام الملكي "فاروق" المتعاون مع الإنجليز ضد مصالح بلاده وشعبه.
    كان من أسبابها:- فساد وعمالة النظام الملكي المصري
    - تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب المصري .
    - استمرار التواجد البريطاني رغم معاهدة الاستقلال الموقعة منذ 1936م
    - هزيمة الجيش المصري في حرب فلسطين 1948 بسبب صفقة الأسلحة الفاسدة.
    من إنجازاتها: - إلغاء الملكية وإقامة النظام الجمهوري في جوان 1953م
    -تأميم حوالي36% من الأراضي الإقطاعية وتوزيعها على الفلاحين الصغار
    -وضع حد للوجود البريطاني في مصر بتوقيع اتفاقية الجلاء في أكتوبر 1954م
    -بناء السد العالي (سد مائي) لتطوير الزراعة والصناعة بمصر
    - تأميم قناة السويس في 26جويلية 1956م والمصارف والبنوك الأجنبية1957م

    5- الثورة الكوبية 1956م- 1962م: برزت الحركة التحررية في كوبا من خلال الانقلاب العسكري ضد الديكناتور جون باتيستا الموالي للو.م.أ حيث تمكن الثوار بقيادة فيدال كاسترو التخلص من النظام الرأسمالي وتطبيق النظام الاشتراكي رغم معارضة الو.م.ا وتهديدها لكوبا وتقديم الدعم المالي والعسكري للمنفيين الكوبيين بهدف تدبير مؤامرات واغتيالات وفرض الحصار عليها إلى يومنا هذا...

    II- من كفاح التحرر إلى ترتيبات ما بعد الاستقلال: في ظل تزايد نشاط حركات التحرر في المستعمرات تنبأت الدول الاستعمارية وعلى رأسها بريطانيا وفرنسا بحصول هذه الدول على استقلالها لذلك فكرتا في كيفية المحافظة على امتيازاتهما الاستعمارية في تلك الدول بعد استقلالها فأنشأتا لذلك تنظيمات تربطها بمستعمراتها, فأنشأت بريطانيا منظمة الكومنويلث وأنشأت فرنسا منظمة الفرونكفونية

    1- الكومنويلث: (الثروة المشتركة) هي منظمة تظم الدول التي كانت تابعة للاستعمار البريطاني وبقيت تابعة لها اقتصادياً عددها 54 دولة.
    * أهدافها المعلنة: التنمية المستدامة، حماية البيئة، ترقية حقوق الإنسان، تقديم المساعدات والدعم للدول الأعضاء في المنظمة...
    * الأهداف الخفية: تأثير بريطانيا الثقافي، استفادة بريطانيا من الامتيازات الاقتصادية والسياسية ... الخ
    2- الفرونكفونية: هي منظمة تجمع المستعمرات الفرنسية سابقاً تأسست في20/03/1971 تحول اسمها إلى الوكالة الفرنكفونية سنة1995، عدد أعضائها اليوم68 دولة.
    * أهدافها المعلنة: التعاون الثقافي، التقارب بين الشعوب، حل المشاكل بالطرق السلمية، ترقية حقوق الإنسان، التعاون الاقتصادي والتقني، تجسيد الديمقراطية ...
    * الأهداف الخفية: ترقية ونشر اللغة الفرنسية، السيطرة والهيمنة على الدول الأعضاء، نهب واستنزاف خيراتها...



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 01 نوفمبر 2014, 8:09 am