منتدى تعليمي تثقيفي وترفيهي. يهتم بكل ما يتعلق بدروس التعليم الثانوي العام والتكنولوجي.


    مـصـطـلـحـات سـيـاسـيـة شــامـــــلـــة

    شاطر

    محمد عبد السلام

    عدد المساهمات : 420
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009

    مـصـطـلـحـات سـيـاسـيـة شــامـــــلـــة

    مُساهمة  محمد عبد السلام في الثلاثاء 23 مارس 2010, 1:00 pm

    الــمـصــــــطـــــلــحــات الــســـيـاســيـــــة:
    السياسة: تعني رعاية شؤون الدولة الداخلية والخارجية، والسياسية هي دراسة الدولة ومؤسساتها وأجهزتها والمهام التي تقوم بها هذه المؤسسات والأجهزة والغايات التي أنشئت من اجلها.
    الإثـنوغرافيا: إثنو تعني شعب وغرافيا تعني علم، أي علم يهتم بالدراسة الوصفية لطريقة وأسلوب الحياة لشعب من الشعوب أو مجتمع من المجتمعات.
    الإثنولوجيا: علم تحليل الظواهر الثقافية والاجتماعية السائدة لدى شعوب الأرض.
    الأرستقراطية: تعني باللغة اليونانية سُلطة خواص الناس، وسياسياً تعني طبقة اجتماعية ذات منـزلة عليا تتميز بكونها موضع اعتبار المجتمع ، وتتكون من والأشراف وتتعارض الارستقراطية مع الديمقراطية.
    أوتوقراطية :تعني الكلمة باللاتينية الحكم الإلهي والأوتوقراطي هو الذي يحكم حكمًا مطلقًا ويقرر السياسة دون أية مساهمة من الجماعة.
    ثيوقراطية: نظام يستند إلى أفكار دينية مسيحية ويهودية ، وتعني الحكم بموجب الحق الإلهي ، وقد ظهر هذا النظام في العصور الوسطى في أوروبا على هيئة الدول الدينية التي تميزت بالتعصب الديني وكبت الحريات.
    تكنوقراطية :تعني(حكم التكنولوجية) أي تولي أهل الاختصاص العلمي مهام الحكم وتكمن قوة التكنوقراطيين في تزايد أهمية العلم في جميع مناحي الحياة ، وقد بدأت حركة التكنوقراطيين عام 1932 في الولايات المتحدة الأمريكية.
    البلوتوقراطية: مصطلح يعني حكومة الأغنياء ، أي أن يكون الحكم والسلطة في أيدي أصحاب الثروة .
    براغماتية(ذرائعية(:مذهب فكري للدلالة على علم الفعل من حيث أن العقل حقيقة لا مثيل لها واعتبار نجاح العمل المعيار الوحيد للحقيقة،والبراغماتيون لا يعترفون بوجود أنظمة ديمقراطية مثالية إلا أنهم في الواقع ينادون بأيديولوجية مثالية.
    ديماغوجية: تعني مجموعة الأساليب والمناورات التي يتبعها السياسيون لخداع الشعب وإغراءه ظاهرياً للوصول للسلطة وخدمة مصالحهم.
    دوغماتية: نهج فكري يقوم على التزمت والإيمان المطلق بامتلاك الحقيقة .
    بروليتاريا: مصطلح سياسي يُطلق على طبقة العمال الأجراء الذين يشتغلون في الصناعة ومصدر دخلهم هو بيع ما يملكون من قوة العمل.
    بيروقراطية : تعني حرفيا حكم المكاتب وأصبحت حاليا في معظم الأقطار عبئا ثقيلا من الوجهة الاقتصادية.
    راديكالية (جذرية(: نسبة إلى جذور الشيء وهم دعاة إحداث إصلاح شامل وعميق في بنية المجتمع من الجذور، ومصطلح الراديكالية يطلق الآن على الجماعات المتطرفة والمتشددة في مبادئها.
    الرجعية: مصطلح سياسي اجتماعي يستخدم للدلالة على تيارات تعارض مفاهيم تحديثية وتقدمية والتمسك بالقديم.
    الحرب: تعني صراع عنيف بين القوات المسلحة من قبل أمتين أو دولتين آو حاكمين أو حزبين من نفس الأمة أو الدولة
    أو استخدام القوة العسكرية ضد قوة أجنبية .
    حرب خاطفة: تكون ذات طابع هجومي حيث توجه الدولة ضربة خاطفة لمراكز تجميع الجيوش المعادية عن طريق استخدام أسلحتها السريعة و المتحركة وتتميز بقصر مدتها الزمنية و بتحديد الهدف المنشود.
    حرب استنزاف: حرب تتميز بطول المدة ، و اختلاف نوعية الأسلحة المستخدمة و تكتيكات القتال وتوفير ظروف طبيعية ملائمة و قدرة البلاد على الصمود السياسي و الاقتصادي و العسكري لفترة من الزمن .
    حرب وقائية: تعني تدمير قوة الخصم و القضاء عليها قبل أن تنمو في كامل أبعادها.
    حرب إحباط: تعني الحرب التي تشنها الدولة حينما يثبت لها أن خصمها يوشك أن يشن هجوما ضدها ، و تعتمد على المقدرة في تفسير نوايا الخصم ، أو على أساس أن أمنها في خطر.
    القوات المسلحة : تعتبر القوات المسلحة(برية، بحري، جوية) إحدى الوسائل الأساسية لتنفيذ السياسة الخارجية و إحدى المقومات الأساسية لنجاح الدبلوماسية والاستخدام الفعلي وقت الحرب للدفاع أو الهجوم وأيضا وقت السلم.
    الرأي العام : مجموعة الآراء التي تحملها أعداد كبيرة من المواطنين حول موضوع يشغل الاهتمام العام و قد يقوم بدور المناهض لسياسة الحكومة أو بدور داعم لسياسة الحكومة الخارجية.
    الإعلام:هي أداة مساهمة في صنع السياسة الخارجية و تأثيرها على كل من صناع القرار و الرأي العام و هي الملاحظ الأول للأحداث الدولية و هي مصدر أساسي لتنفيذها .
    جماعات المصالح:جماعة منظمة و غير منظمة من الأفراد الذين تجمعهم مصلحة أو رابطة موحدة يهتمون بتنمية وحماية مصالحهم بواسطة التأثير على الرأي العام و ممارسة الضغط على صانعي القرار للتأثير عليهم دون محاولة الوصول للسلطة
    جماعات الضغط :تستخدم الضغط كوسيلة لحمل رجال السياسة على اتخاذ قرارات لصالحها كعامل هام و مؤثر في كل من السياسة الداخلية والخارجية للدولة ، كجماعات المصالح: الدينية والاقتصادية وغيرها.
    السلطة التشريعية : تتلخص في اتخاذ و تعديل و إلغاء القوانين المنظمة لشؤون الدولة و حياة الفرد وظائفها التشريع و التمثيل و المداولة والإشراف و المراقبة و التحقيق وتعديل الدستور .
    السلطة التنفيذيةSadالحكومة)تتولى مسؤولية تنفيذ القوانين التي تتخذها السلطة التشريعية ، تستمد قوتها من ثقة الأفراد بها، وأن رئيس السلطة التنفيذية هو الحاكم و المهيمن على سياستها العامة وتأتي سيطرتها على الأجهزة العسكرية والدبلوماسية والأمنية والمالية وظائفها تنفيذ القانون و فرض النظام.
    السلطة القضائية: مهمتها هي الفصل في منازعات الأفراد وتطبيق القانون و حماية حرية الفرد و حقوقه من استبداد الحكومة والقيام بالمراجعة القضائية والحكم على دستورية القوانين والأنظمة .
    حصانة برلمانية: هي الحرمة المعطاة للبرلمان بشخصية أعضائه وذلك كي يستطيع النائب أن يؤدي مهامه ويضطلع
    بصلاحياته ضمن مناعة قانونية استثنائية.
    حكومة ائتلافية:هي حكومة تؤلف من وزراء ينتمون إلى عدة أحزاب سياسية، تتفق فيما بينها على هدف خاص مشترك ومؤقت.
    الاستخبارات :تختص بجمع المعلومات السرية ذات الصلة بالأمن القومي و تعمل على تنفيذ سياسات الحكومة التي لا تتفق مع القواعد الدبلوماسية المألوفة، و تتميز عن وزارة الخارجية بسرية نشاطاتها نظرا لعدم قانونية وشرعية ممارستها.
    الرأي: هو نظرة محددة ينظر بها الفرد لظاهرة أو مسألة معينة، وهو مرتبط بالعقل الإنساني وملازم له ، وليس بالضرورة ناتج عن التفكير فالرأي قد يتكون بتأثير العاطفة و ليس من عمل التفكير .
    نظرية الوفاق :بأنه عملية يتم من خلالها إحلال التعاون العام بين دولتين أو أكثر محل المواجهة المستمرة بينهما أو تقليل
    الوطنية: تعني حب الوطن، والشعور بارتباط باطني نحوه فهو حب الأمة للوطن هو قطعة معينة من الأرض يرتبط بها الفرد و تتعلق بها عواطفه وأحاسيسه.
    الانتخابات: هي وسيلة عملية يتم بواسطتها اختيار الأشخاص الذين سيعهد إليهم اتخاذ القرارات ورسم السياسة العامة في الدولة بأسلوب الديمقراطية الحديثة المنظم لعملية اختيار الحكام من قبل الشعب.
    الدستور: هو القانون الأساسي للدولة الذي يشتمل على مجموع القواعد الأساسية التي تبين نظام الحكم و تنظيم السلطات العامة وارتباطها ببعضها البعض واختصاص كل منها و تقرير ما للأفراد من حريات عامة و حقوق قبل الدولة.
    الاتحاد الكونفدرالي :اتحاد يجمع بين دول كاملة السيادة تحتفظ فيه كل دولة بسيادتها واستقلالها وحكامها ولها حق الانسحاب من الاتحاد تتفق هده الدول على تنظيم علاقاتها الاقتصادية والثقافية والعسكرية و تتخذ القرارات بالاجماع.
    الاتحاد الفدرالي: تندمج الدول أو وحدات الاتحاد في دولة واحدة ، بموجب دستور توافق عليه كل الدول الأعضاء ، و يصبح بمثابة القانون الأعلى أو النظام الأساسي للدولة الجديدة التي تصبح كيان واحد ولها علم واحد و تتولى حكومة الاتحاد إدارة الشؤون الخارجية و شؤون الدفاع، مثل ما هو الحال بالو.م.أ.
    الشورى :تعني تقليب الآراء المختلفة ووجهات النظر المطروحة واختبارها من أصحاب العقول والإفهام حتى يتم التعرف والوصول إلى أصوبها و أحسنها للعمل به لتحقيق أفضل النتائج و قد اعتبر مبدأ الشورى كأساس للحكومة الصالحة .
    المساواة : ينظر الإسلام إلى البشرية على أنها شعب واحد ، على أساس أن جميع الناس خلقوا من أصل واحد ، متساوون أمام القانون و متساوون في الحقوق و الواجبات .
    العدالة : تشكل العدالة معنى الحياد التام و عدم التحيز ويقوم على إعطاء كل ذي حق حقه و عدم الاعتداء على الآخرين
    السياسة الخارجية :بأنها القرارات التي تحدد أهداف الدولة الخارجية و الأعمال التي تتخذ لتنفيذ تلك القرارات ، إن سياسة الدولة ليست من صنع الدولة ذاتها و إنما هي من صنع أفراد رسميين يمثلون الدولة و يعرفون بصناع القرار .
    الحظر الاقتصادي: يعني عدم تصدير سلعة معينة إلى دولة أو دول محددة لأسباب سياسية أو اقتصادية وتستخدم الدول الحظر الاقتصادي كأداة للسياسة الخارجية و قد يكون الحظر كليا أي منعا شاملا لتصدير السلعة أو جزئي.
    الحكومة الرئاسية :يتم تداخل الهيئة التنفيذية مع التشريعية من خلال صلاحيات رئيس الجمهورية المنتخب من الأفراد بواسطة ممارسة حق الفيتو ، المتمثل في الاعتراض على قوانين السلطة التشريعية .
    العلاقات الدولية : تشير إلى كافة أشكال التفاعل بين أعضاء المجتمع الدولي سواء كان الأعضاء دولا أم لا بالتفاعل بين الدول القومية تشمل إلى جانب الدول عوامل أخرى مثل الاتحادات النقابية المنظمات الدولية – أو الشركات العالمية ، والتجارة العالمية ، والقيم والمفاهيم والأخلاقيات
    الماكارتية: حملة مطاردة الشيوعيين في الو.م.أ قادها العضو في الكونغرس الأمريكي جوزيف ماك كارتي.
    اليمين واليسار: مصطلح اليمين يطلق على الأشخاص الذين لهم آراء محافظة ومؤيدة للحكم القائم ،أما اليسار فهم أنصار الثورة أو التقدميين، أما الوسط فهم العناصر المهادئة ،فإذا انحاز إلى أحد الطرفين عرف بالوسط اليمين أو وسط اليسار.
    الشوفينية: التعصب القومي الذي يقوم على تفضيل العنصر، أو الجنس، أو العرق، وعلى تمييز هذا العنصر، والتعصب له دون بقية القوميات، أو الأمم.
    اليوتوبيا: صورة متخيلة تطلق في السياسة على الإصلاحات المثالية التي يصعب تحقيقها عمليًا.
    كاريزما: مصطلح يعبر عن القائد الملهم ، أو الزعيم التاريخي الذي يكتسب هذه المكانة المهابة بين أتباعه نتيجة أعماله، حيث يتحول إلى رمز وطني كبير.
    الرايـخ : تعني بالألمانية الدولة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 7:02 am